شارك

فرنسا إيقاع الخوف

وسط صخب الاحتفال باليوم الوطني وبعد هجوم دموي عام 2016 أطبق الصمت فجأة على نيس الفرنسية، وتصاعدت موجة من العنصرية والخوف تجاه المسلمين. فيلم "إيقاع الخوف" قارب تفاصيل عميقة تتمحور حول الخوف في المجتمع الفرنسي.