شارك

فيروسات عملاقة

إنه عالم مجهول يصل إلى النور، يسرد الفيلم قصة مغامرة علمية تكللت باكتشاف فيروسات كبيرة بعضها مختلف عن بعضها البعض، وكلها مدهشة بحجمها وجيناتها و "أدائها" - أحدها نجا من "000 30 سنة" في التربة الصقيعية لسيبيريا، منها فيروس سمي بـ "ميمي فيروس" وصنف كأكبر فيروس في العالم وقد دخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية في عام 2004، فيروس ذو أبعاد هائلة، خصائصه تتناقض مع كامل قوانين علم الفيروسات.

يبحث الفيلم في ماهية هذه الفيروسات الجديدة التي جرى اكتشافها واحدا تلو الآخر، ولما لم يجري التعرف عليها من قبل؟ وما الخطر الذي قد تمثله؟ هل يمكن للبشرية أن تنحدر من فيروس عملاق؟ هذه قصة اكتشاف عوامل غامضة هزت العلم الحديث وغيرت وجهات النظر حول طبيعة الفيروسات وتاريخ الحياة.

قد تمهد دراسة هذه الفيروسات الطريق للبحوث الطبية التطبيقية، فهل يمكنها أن تساعدنا على فهم أصل الخلل الخلوي أو لتوضيح أصل الأمراض التي نسبت خطأً في السابق لعوامل ممرضة، أيعقل أن تمكننا أخيرا من علاجها.

Video ads