شارك

قسنطينة.. مهوى الأفئدة

يؤرخ الفيلم لمدينة قسنطينة، عابرا في تاريخها أجمعه منذ تأسيسها العائد إلى ما قبل الميلاد، وصولا إلى حال المدينة اليوم، وخلال استعراض تاريخها فإن الفيلم يوثق للحضارات التي تعاقبت عليها من الرومان والفتح الإسلامي الذي انتهى بإمارة الدولة العثمانية، وأهم الشخصيات التي أخرجتها المدينة من علماء وفقهاء، وما كان من شأنها في العصر الحديث، ووقوفها في وجه الاستعمار الفرنسي إلى جانب الثوار لينتهي الأمر بقسنطينة والجزائر أجمع إلى الاستقلال.

Video ads