شارك

كاستينغ إن شاء الله

إلهام، مصطفى و محمد ثلاثة أشخاص يعملون في السينما ويمثلون كل حسب ظروف حياته ساكنة مدينة ورزازات، التي تعيش على تصوير الأفلام الأجنبية في استديوهات المدينة الضخمة، و في انتظار حصولهم على دور جديد واجتيازهم الكاستينغ الذي سيمكنهم من الحصول على العمل، يعيش كل واحد منهم أحلامه و آماله و انتظارا ته، كما يستطيع.

قد لا يكون حلم ممثلينا ماديا، و ربما كان ماديا فقط، إلا أن أهم شيء في انتظار الكاستينغ، هو علاقة الحب الممزوج بعدم الرضا الذي التي تجمع بين أبطالنا و بين السينما.