شارك

مات الملك

نحن الآن في فرنسا القرن الثامن عشر، التي كان يحكمها الملك لويس الرابع عشر، صاحب أطول فترة حكم في تاريخ أوروبا والتي دامت 72 عاما، في الواقع، اعتقد معاصروه أن ملك الشمس كما لُقب في وقتها سيعيش خالدا، ولكن في صيف 1715، لقى لويس الرابع عشر مصيره أخيرا، وتوفي في سن 76 بين جنبات تحفته المعمارية "قصر فرساي"، استمرت معاناته مع مرض - الغرغرينا - المدمر 23 يوما والتي كشفت عن عدم كفاءة الأطباء، والمؤامرات المحكمة ضده والغيرة، تسببت وفاته في أزمة خلاقة وتداعيات أثرت على أوروبا كلها.