شارك

ما لم يرو عن زفاف ديانا

قبل ثلاثين عاما، كانت "إنديا هيكس" المذيعة التليفزيونية ومصممة الأزياء الشهيرة، لا تزال مراهقة وهي تقوم بدور وصيفة الشرف في حفل زواج والدها بالمعمودية الأمير تشارلز والراحلة الأميرة ديانا. في هذا الفيلم، "تأخذنا "إنديا" في رحلة خاصة مشوقة عن تجربتها كوصيفة شرف لحفل الزواج الأشهر في القرن العشرين، لتحكي ذكرياتها الخاصة جدا تجاه ذلك الحدث الاستثنائي. 
وعبر استرجاع شريط ذكريات أيام صباها، تستذكر إنديا الحوارات مع أصدقائها ممن شاركوها هذه التجربة، وتعيد من خلال مجموعتها الخاصة التي تحتفظ بها من دعوات العرس، والفساتين الملكية، والصور الفوتوغرافية، رسم صورة حية لكواليس حفل الزفاف الذي شد إليه أنظار العالم أجمع في ذلك الوقت.