شارك

مزامير الريف

يحكي الفيلم عن الموسيقى والأنغام السودانية، عبر رحلة موسيقي سوداني، يجوب أرجاء السودان، يعرفنا على ألوان من الموسيقى، بأنماطها ومناطقها، وعبر حقبها الزمنية، وصولا لألوانها المعاصرة.

يتجول بنا الفيلم مع أنماط من الموسيقى الشعبية في شمال ووسط وغرب وشرق وجنوب السودان، وفي كل محطة يتفاعل مع البيئة الثقافية والاجتماعية المؤثرة والمتأثرة بالموسيقى ، ليبرز لنا الأثر الموسيقي في تشكيل الوجدان والهوية السودانية من خلال رصد حالات التفاعل الفلكلوري مع الأنماط المتنوعة، بتنوع الخلفيات الثقافية والبيئية لكل إقليم.

يطوف بنا الفيلم في قالب إبداعي ولغة بصرية ممتعة في لونيات من الأنغام والموسيقى التراثية والدينية والسياسية والبيئية، كل في بيئته، لينتهي بتكوين فرقة موسيقية جامعة لكل هذه اللونيات، تشكل لوحة الختام، وترمز لتفاعل وتداخل الأنماط المتعددة في قالب واحد يعبر عن خريطة الموسيقى والأنغام السودانية.