شارك

ملائكة ثائرة

يحكي الفيلم عن آثار الثورة السورية التي انطلقت عام 2011 وطالت آثارها مختلف مناحي الحياة بما في ذلك الطبّابة والإسعاف. فقد تعرّض الجرحى - فوق مصابهم - للملاحقة والمتابعة الأمنية من أجهزة النظام الذي اعتبرهم مُخربِّين ومندسين وذلك من دون تمييز بين مدني أو مقاتل. فلم يعترف النظام بحق الجرحى والمصابين بتلقِّي العلاج. بل أكثر من ذلك فقد قام النظام بملاحقة واعتقال المسعفين والأطباء وكل عناصر الكادر الطبي الذي يؤدِّي واجبه وفقا لقسَم المهنة في إسعاف وعلاج المرضى والمصابين. واقع الحال هذا الذي أوجده النظام وضع الأطباء والمسعفين في ظروف صعبة جداً، فقد وجدوا أنفسهم مستهدَفين ومهددين بالاعتقال أو الموت، ما اضطرّهم إلى العمل في المشافي الميدانية، وتحمّل مخاطر القصف والقتل والحصار الذي استهدف تلك المشافي بقسوة غير معهودة. يقدم الفيلم صورة لتحديات العمل الطبي في ظل الظروف الاستثنائية خلال الثورة.