شارك

هواري بومدين.. ثائر يبني دولة - الجزء الثاني

من أرياف مدينة قائمة في الشرق الجزائري حيث نشأ، إلى بلد الزيتونة ثم القاهرة ثم الحدود الجزائرية التونسية والمغربية حيث تولى رئاسة أركان جيش التحرير، إلى وزراة الدفاع ثم رئاسة الدولة ومحاولة بناء الجزائر الحديثة، ثم الوفاة الغامضة.

يحاول الفيلم أن يتناول المعارك والتحالفات التي خاضها بومدين محليا في مرحلتي الثورة والدولة والحضور الدولي للجزائر في تلك الفترة مع إتاحة الفرصة لتقييم هذه المسيرة سواء من طرف معارضيه أو  مسانديه أو من طرف دارسين متخصصين لينتهي إلى إثارة موضوع الاغتيال أو الوفاة الذي أثار كثيرا من الجدل.