شارك

وجوه أفريقية - ج5 الأمل يصنع حياة دفروزا

خلفت حرب الإبادة الجماعية في رواندا الكثير من القتلى والجرحى واليتامي.. لذا لجأت دافروزا.. السيدة التي فقدت كل أبنائها وزوجها في الإبادة.. لتجميع الأيتام والأرامل في منزلها.. لتنشئ مؤسسة تساعد من خلالها هؤلاء الذين فقدوا كل شيء.. لكن الدور الأهم الذي لعبته دافروزا.. هي أنها أصبحت بمثابة الأم بالنسبة لكل من حولها.. لم ينس أحد من الناجين القتلى والمفقودين.. ولكنهم امتلكوا أمل جديد من خلال حياتهم الجديدة.. لتصبح دافروزا أحد أبرز الشخصيات في المجتمع الرواندي الجديد.