انتكست الكنيسة في العصور الوسطى بلوثات الرذائل والمناصب والمؤامرات التي كانت تحيكها عائلات إيطالية في الصراع على نفوذ البابوية التي كانت تسيطر على أموال الكنيسة وتبذر منها ما تشاء دون رقيب أو حسيب، وقد خلف ذلك التبذير لوحات فنية لا تزال مرسومة على جدران الكنائس حتى يومنا هذا.