تعمل الحبكة "عالبار" على إقناعنا بأن السياسة لعبة، وأن الفائز فيها هو من "يخترق قواعد اللعب النظيف" أكثر