يقدم مسلسل "لعبة الحبّار" صورة عن الحياة في المجتمع الكوري الجنوبي الحديث، لكن نقدها ليس شاغله الأول، وإنما يستخدمها كنقطة انطلاق يبني عليها نظريته عن الإنسان والرغبة.