من صنعك؟

من صنعك؟

يقودنا الفيلم إلى عالم السايبورج، والروبوتات الشبيهة بالإنسان وأنظمة أندرويد.