نقد سينمائي

ناجي العلي.. أفضل وثائقي في مهرجان الأسكندرية

فاز الفيلم الوثائقي، "ناجي العلي في حضن حنظله"، في الدورة الأخيرة لمهرجان الإسكندرية الدولي للفيلم التسجيلي والروائي، الذي اختتم فعالياته يوم الأحد13 أكتوبر.
الفيلم من كتابة الدكتور الحبيب ناصري، أستاذ باحث ومدير المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي، بخريبكة بالمغرب، وإخراج المخرج الفلسطيني فايق جرادة، وقد على جوائز هذا هذا المهرجان  العديد من الأفلام العربية والأجنبية.

فكرة وكتابة الفيلم تتعلق بالنبش في رسومات ناجي العلي، من خلال ثلاثية زمنية، تتعلق بناجي والقضية الفلسطينية، وناجي العلي والقضايا العربية، وناجي العلي والقضايا الإنسانية. الفيلم رحلة في سماء رسومات ناجي العلي، التي تمكن في ضوئها من خلخلة الكيان الصهيوني، مما أدى إلى اغتياله. وعلى الرغم من ذلك بقيت رسوماته مادة فنية وجمالية وإنسانية، تتراقص على تربة فلسطين من أجل قول لا، لكل أشكال الظلم في حق شعب يريد ممارسة حقه في الحياة والحلم والكتابة . الفيلم رحلة جميلة وممتعة وتأريخية للقضية من زاوية إنسانية جمالية، مفككة لرسومات هذا المثقف والفنان الفلسطيني. تفكيك كان من توقيع العديد من الأسماء الفنية والشعرية والإعلامية، تداخل فيه الوثائقي بالروائي، فأعطانا تحفة فيلمية وثائقية تستحق الفوز بهذه الجائزة، في مهرجان السكندرية التي شاركت فيه العديد من الدول الأوربية والعربية الخ.