متابعات

طلاب بلا حدود.. كيف يبدو التعليم في أوروبا؟

 

في ذكرى اليوم العالمي للمعلم الذي يوافق الخامس من أكتوبر/تشرين الأول من كل عام، فتحت الجزيرة الوثائقية سلسلة تحمل عنوان ”طلاب بلا حدود“ تتتبّع تجربة تعليمية غير اعتيادية في ثلاثة بلدان أوروبية رائدة في التعليم، حيث تختبر ثلاثُ مجموعات لطلاب مراهقين بصحبة مدرّسيهم؛ الحياة المدرسية والنظم التعليمية في هذه البلدان ومقارنتها بالنظام التعليمي في بلادهم. وفيما يلي مواد السلسلة وأفلامها: 

طلاب بلا حدود.. مغامرة أكاديمية لاستكشاف حياة مدرسية أفضل؛ ونتعرف في هذه الحلقة على مجموعات الطلاب الثلاث والأساتذة الذين يرافقونهم، وعلى مشاعرهم قبل الانطلاق في هذه الرحلة التي تبدو مشوقة لهم رغم التوتر الذي ينتابهم، كما سنسلط الضوء قليلا على المناطق التي سيذهبون إليها.

طلاب بلا حدود.. المعلّم ثم المعلم ثم المعلم؛ ونراقب في هذه الحلقة اليوم الدراسي الأول لهؤلاء الطلاب في البيئات الجديدة.

طلاب بلا حدود.. أعطني حرية وخذ إبداعا؛ وتتابع هذه الحلقة نظاما تعليميا فريدا في فنلندا، وتقديرا أكبر لتعليم اللغات في بولندا، وجهدا مضاعفا للمعلمين في إسبانيا.

طلاب بلا حدود.. تعلّم تدبير أمورك مع المواد التقليدية؛  تكتشف الحلقة الرابعة مع الطلبة مزيدا من التميز للمدارس التي ذهبوا إليها في فنلندا وبولندا وإسبانيا عن مدارسهم الأصلية في إيرلندا.

طلاب بلا حدود.. التعليم لمواجهة الحياة؛ في الحلقة الخامسة والأخيرة من هذه السلسلة يتحدث الطلاب عن استنتاجاتهم التي خرجوا بها من هذه التجربة، وطرقا إبداعية في التعليم لم يعهدوها في بلدهم إيرلندا.