متابعات

عرض خاص لـ ”سرج سابح في الآفاق“ في الدوحة

عرضت قناة الجزيرة الوثائقية، الاثنين 2 إبريل، بقاعة السينما بمتحف الفن الإسلامي فيلم «سرج سابح في الآفاق»، أضخمَ إنتاجاتها للعام 2018.

عرضت قناة الجزيرة الوثائقية، الاثنين 2 إبريل، بقاعة السينما بمتحف الفن الإسلامي فيلم «سرج سابح في الآفاق»، أضخمَ إنتاجاتها للعام 2018، بحضور الدكتور مصطفى سواق المدير العام للشبكة بالوكالة، وعدد من مسؤولي الجزيرة، ومُنتجي الفيلم وأبطاله، وعدد من الإعلاميّين والمُهتمين بالإنتاج الوثائقيّ.

وشكر الدكتور مصطفى سواق القائمين على إنتاج الفيلم، الذي وصفه بالمتميّز والرائع، مُؤكّداً أنه لم يشاهد قبل اليوم فيلماً يوثّق تجرِبة الولادة الحية لمُهرة عربية كما شاهدها بالفيلم. مُشيراً إلى إن الفيلم يمثل إضافة إلى الوثائقيات التي تُعنى بالخيول العربية.

وأشاد السواق بالمُستوى الرائع الذي تقدّمه الجزيرة الوثائقيّة من أفلام وأعمال مميزة، مُؤكّداً أنها مكنت لصناعة الوثائقيات في العالم العربي، وأنشأت جيلاً من صنّاع الوثائقيات في المنطقة، وساهمت في ترسيخ هذا المجال المهم في الإعلام والثقافة والفن على حدّ سواء. وقال إن الوثائقية اتبعت نهج الجزيرة في الريادة والإبداع في مجالها، وأنها تستفيد من خبرات كبار صنّاع الوثائقيات بالعالم، الأمر الذي أدّى إلى ارتفاع أسهمها وجودة المُحتوى الذي تقدّمه.

الفيلم صنع بشكل فني يوثق مشروع "الشقب" للعناية بالخيول العربية.

من جانبه، قال أحمد محفوظ مدير الجزيرة الوثائقية إن الفيلم صنع بشكل فني يوثق مشروع ”الشقب“ للعناية بالخيول العربية، الذي أنشئ عام 1992، ومراحل التطوّر التي مر بها المشروع حتى اليوم، ليصبح أحد الأماكن الرائدة في العالم التي تُعنى بالخيل العربيّ، وذلك من خلال قصص ثلاثة أطفال يجمعهم الشغف بالفروسية.

وقال أحمد محفوظ إن الفيلم من إنتاج الجزيرة الوثائقية وهو أضخم إنتاجاتها في العام 2018، حيث رصدت له ميزانية ضخمة واستغرق إنتاجه أكثر من عامين، وتم تصويره في محطات مختلفة من حياة الخيول، في حين تمّت عمليات المونتاج والمكساج في ألمانيا، إضافة إلى إنجاز موسيقى أوركسترا خاصة بالفيلم.

من جهته، قال الشيخ حمد بن علي آل ثاني مدير مربط الشقب إن الفيلم يحمل رسالة مُهمّة تؤكّد أن قطر حافظت على الخيول العربية وأعادتها إلى موطنها الأمّ، لأن الخيول العربية جزء من المجتمع القطري وثقافته وجذوره الممتدة في التاريخ الإسلاميّ والعربيّ.

وشكر الشيخ حمد آل ثاني فريق عمل الفيلم وقناة الجزيرة الوثائقية على الجهد الكبير الذي بذلوه ليخرج بهذا الشكل الرائع.

جانب من الحضور.