أخبار

"أونور بلاكمان".. مصرع المرأة التي صرعت جيمس بوند

 

خاص- الوثائقية

توفيت الاثنين 6 أبريل/نيسان الجاري الممثلة البريطانية "أونر بلاكمان" عن عمر يناهز 94 عاما، والتي اشتهرت بدورها في فيلم "إصبع الذهب" (Goldfinger)، وهو الفيلم الثالث من سلسلة أفلام العميل السرّي "جيمس بوند"، وقد أُنتج في ستينيات القرن الماضي.

وقال عائلة "بلاكمان" في بيان لها على منصة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إن سبب الوفاة طبيعية، وإنها تُوفيت بهدوء في منزلها في بلدة لويس في إيست ساسكس جنوبي إنجلترا.

كما أضافت العائلة في بيانها أن "بلاكمان" كانت أما محبوبة جدا، إضافة إلى كونها ممثلة متعددة المواهب، فجمالها وذكاؤها ولياقتها البدنية كانت مصحوبة بصوت فريد وأدبيات عمل عالية على حد وصفهم.

وقد أدت "أونر بلاكمان" في سن الثامنة والثلاثين دور "بوسي غالور" في فيلم "إصبع الذهب" عام 1964، حيث كانت شريكة النجم العالمي "شون كونري" في دور العميل السري البريطاني 007، حيث اشتُهرت بالمشهد الذي طرحت فيه أشهر عميل سري في تاريخ السينما أرضا كنوع من الدفاع عن النفس، وذلك لمعرفتها السابقة بالفنون القتالية.

كما حظيت "بلاكمان" بشهرة واسعة في إنجلترا بعد مشاركتها البطولة في المسلسل التلفزيوني الشهير "ذا أفينجرز" (The Avengers) بدور "كاثي غايل" في الستينيات، وشاركها فيه الممثل الراحل "باتريك ماكني"، حيث غنيا معا أغنية "كينكي بوتس" عام 1964 التي لاقت رواجا عام 1990 في إنجلترا، وعُرفت بأنها من الأغاني العشر الأكثر سماعا في البلاد.

ولعبت "بلاكمان" أدوارا كثيرة في العديد من الأفلام، أشهرها فيلم المغامرة "جيسون والمغامرون" (Jason and the Argonauts) عام 1963، وقد بلغت تكلفة إنتاجه حوالي مليون دولار، بينما حقق أرباحا تزيد عن 200 ألف دولار.

وشاركت "بلاكمان" في فيلم الإثارة والتشويق "أنا وآنّا" (I, Anna) عام 2012، ويحكي جريمة قتل وحشية حدثت لرجل في مبنى سكني في لندن، حيث تولى أحد المحققين القضية، وبدأ بالتحقيق مع "آنّا" المرأة الغامضة والمريبة التي تدور الشكوك حولها لعلاقتها السابقة بالقتيل.

إضافة إلى مشاركتها في فيلم "مواطنو لندن ضد الموتى الأحياء" (Cockneys vs zombies) عام 2012، ويحكي قصة مجموعة من المراهقين يشكلون عصابة لسرقة أحد بنوك مدينة لندن، وذلك لإنقاذ منزل الجدّ من البيع على يد الدائنين، لكن تقوم مجموعة من العمال في الوقت نفسه بالحفر في مقبرة قديمة مواجهة للبنك، مما يؤدي إلى خروج أعداد هائلة من الموتى الأحياء "الزومبي".

وقد شاركت "بلاكمان" أيضا في مسرحيات كثيرة مثل "سيدتي الجميلة" (My Fair Lady)، و"صوت الموسيقى" (The Sound of Music) و"كاباريه" (Cabaret).

ذات صلة