أخبار

أيام فلسطين السينمائية.. أسبوع حافل بالصور والروايات في الدورة الثامنة

 

خاص- الوثائقية

اختتمت مؤسسة "فيلم لاب فلسطين" فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان "أيام فلسطين السينمائية" الذي عُقد خلال الفترة ما بين الثالث وحتى الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، وذلك بإعلان الفائزين بالنسخة السادسة من جوائز مسابقة "طائر الشمس الفلسطيني"، وعرض الفيلم المغربي "علّ صوتك" للمخرج نبيل عيوش.

وقد أعلنت لجنة تحكيم مسابقة طائر الشمس الفلسطيني لفئة الأفلام القصيرة عن فوز فيلم "سرّي مرّي" للمخرج لؤي عوّاد بالجائزة، كما حصل فيلم "ليل" للمخرج أحمد صالح على تنويه خاص من لجنة التحكيم التي تنافس عليها 15 فيلما، في حين فاز فيلم "فلسطين الصغرى" للمخرج عبد الله الخطيب بجائزة عن فئة الأفلام الوثائقية التي تنافس عليها سبعة أفلام، وفاز فيلم "وجود" للمخرجة دينا ناصر بجائزة لجنة تحكيم المسابقة عن فئة الإنتاج التي تنافس عليها ستة مشاريع قيد التطوير.

جانب من افتتاح مهرجان أيام فلسطين السينمائية الذي نظمته مؤسسة "فيلم لاب فلسطين"

 

 

وقال مؤسس ومدير المهرجان حنا عطا الله "نجتمع اليوم لأمسية سينمائية أخيرة ضمن مهرجان أيام فلسطين السينمائية بدورته الثامنة، لنتوّج معا أسبوعا حافلا بالصور والروايات واللقاءات". مشيرا إلى أن برنامج المهرجان لهذا العام شمل 65 فيلما ما بين أفلام روائية ووثائقية، طويلة وقصيرة، وأفلام للعائلة والأطفال، إضافة إلى الأفلام التي تنافست على جوائز "طائر الشمس الفلسطيني"، ولفت إلى نمو جمهور المهرجان في مواقع العروض عاما بعد عام، وهو ما يعزز الدافعية لدى "فيلم لاب فلسطين" للاستمرار بالرغم من مختلف المعيقات.

واختتم مهرجان أيام فلسطين السينمائية بعرض فيلم "علّ صوتك" للمخرج المغربي نبيل عيوش، وتدور أحداثه داخل أحد الأحياء الشعبية في مدينة الدار البيضاء، حيث يعمل مغني الراب السابق أنس داخل مركز ثقافي، وبفضل تشجيعه ودعمه يجد شبان المركز طريقة جديدة للتعبير عن قضاياهم وواقعهم عبر "الهيب هوب".

من الجدير بالذكر أن مهرجان "أيام فلسطين السينمائية" الدولي تنظمه مؤسسة "فيلم لاب فلسطين" منذ العام 2014، حيث أصبح تقليدا سنويا منذ ذلك الحين، ويهدف المهرجان إلى تنمية الثقافة السينمائية من خلال عروض الأفلام المحلية والدولية في المدن الفلسطينية، إلى جانب حلقات نقاش وورشات عمل احترافية وبرامج متخصصة للجيل القادم.

ذات صلة

السينما الفلسطينية.. قرن من مقارعة الانتداب والاحتلال والمنفى
نقد سينمائي

السينما الفلسطينية.. قرن من مقارعة الانتداب والاحتلال والمنفى

عرفت فلسطين السينما مبكّرا قبل عام النكبة 1948، وخاضت السينما الفلسطينية حروبها طيلة ما يقارب السبعين عاما ولا تزال، وربحت معاركها وتجاوزت الأسوار العنصرية التي يضربها اللوبي الصهيوني المُهيمن على صناعة السينما في العالم.