أخبار

إعلان جوائز “مواهب شابة” بمهرجان كان

توزعت جائزة “مواهب شابة” على مخرجات من سوريا وتونس وإيران بمهرجان كان السينمائي الدولي في دورته الـ 69 التي بدأت الاربعاء الماضي وتستمر حتى 22 من مايو الجاري.
 
وكان “على حلة عيني”، أول فيلم طويل للمخرجة التونسية “ليلى بوزيد” قد أحرز جوائز في مهرجانات كبرى، بينها البندقية (إيطاليا) ونامور (بلجيكا)، كما فاز بجائزة المهر الذهبي في مهرجان دبي الدولي والتانيت البرونزي في مهرجان قرطاج السينمائي. ويتناول الفيلم شغف الشابة فرح بالموسيقى في مواجهة مجتمع محافظ، ونظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وهو على وشك الانهيار.
 
أما “غايا جيجي”، فهي مخرجة سورية شابة شاركت في ورشات “مصنع السينما” عام 2014 في مهرجان كان. وكان فيلمها القصير “صباح، ظهر، مساء… وصباح” الذي صُوِّر قبل بداية الأزمة الدامية في سوريا، قد تناول ببراعة سيرة العلاقات الاجتماعية في سوريا.
 
 والإيرانية “عايدة بناهندي” كانت قد شاركت في مهرجان كان 2015 ضمن قسم “نظرة خاصة” بفيلمها الطويل الأول “ناهد”. وناهد شابة مطلقة تعيش وحدها مع ابنها البالغ من العمر عشر سنوات..
و حضر حفل تسليم جائزة “مواهب شابة”، العديد من النجوم من بينهم الممثلات الشهيرات كريستن دونست وسلمى حايك وجولييت بينوش وإيزابيل هوبار وروسي دي بالما ولبنى أبيدار وفانيسا بارادي، إضافة إلى الممثلين مادس ميكلسان وفانسان
بيريز.
 
و يشار إلى أن “نساء في الحراك” هي جائزة تخصصها مؤسسة كيرينج ومهرجان كان تكريما لمساهمة النساء في دعم السينما. (أ.ش.أ)