أخبار

الجزيرة الوثائقية تحتفي بذكرى انطلاقتها الـ15

 

احتفلت قناة الجزيرة الوثائقية في الأول من يناير/كانون الثاني 2022 بالذكرى الـ15 لانطلاقتها، تحت شعار "15 عاما من الوثائقيات". وبهذه المناسبة ازدانت شاشتها ومنصاتها الرقمية احتفاء بهذه الذكرى الفارقة التي دشنت رسميا صناعة الفيلم الوثائقي في العالم العربي.

لم يكن انطلاق قناة الجزيرة الوثائقية في العام 2007 كأول قناة عربية مخصصة للفيلم الوثائقي؛ ممكنا دون رصد القيمين في شبكة الجزيرة لموارد وافرة وجذب خبرات متمرسة من شتى أنحاء العالم، حيث أسست الوثائقية لنموذج فريد من الإعلام الوثائقي على غير مثال سابق في السياق العربي، لتبدأ خوض غمار المنافسة سريعا، وتنال العديد من الجوائز في مهرجانات عربية وعالمية.

خلال كل هذه الأعوام ظلت الجزيرة الوثائقية في خدمة المشاهد العربي ليزيد من اطلاعه واستكشافه، بدءا من المعلومة الصغيرة حتى أسرار الكون الرهيب، حيث يمكن للمشاهد أن يجد في أفلامها قصصا عن كل ما يخص المنطقة العربية والعالم ضمن برامج متعددة من بينها "أسرار الكون" و"من وحي الشعوب" و"العدسة الحرة" و"هذا أنا" و"قصة فلسطين" و"أصل الحكاية" وغيرها، فساهمت في بناء فهم عالمي أفضل للمنطقة العربية إنسانا وحضارة.

عبر 15 عاما أسست الجزيرة الوثائقية قاعدة عريضة من المنتجين والمخرجين حول العالم، ودخلت غمار المنافسة في محافل عربية ودولية كمهرجانات إدفا وساني سايد وهوت دوغز وقرطاج السينمائي وغيرها، فحصدت جوائز عالمية منها 40 جائزة خلال العام المنقضي، وهي تؤكد على دعم المخرجين الشباب بمنحهم نصيبا وافرا من إنتاجها الداخلي وتحفيزهم عبر مسابقة سنوية للفيلم القصير، فيما تقدم إدارة الانتقاء البرامجي عبر شاشة القناة صفوة الأفلام الوثائقية على مستوى العالم.

وبالتوازي مع الشاشة لا تزال الجزيرة الوثائقية تجد طرقا أخرى للتواصل مع مشاهديها المخلصين والوصول إليهم وذلك من خلال منصاتها الرقمية في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي والتي يبلغ عدد متابعيها 16 مليونا وموقعها الإلكتروني الذي يشهد قفزات نوعية في عدد المتصفحين شهريا.

وفي عام 2021 حققت الأفلام المعروضة على قناة الجزيرة الوثائقية على يوتيوب مشاهدات تقترب من ملياري دقيقة، في حين يقترب عدد مشتركيها على منصة الفيديو الأشهر من ثلاثة ملايين مشترك لتستمر في ريادة المحتوى الوثائقي العربي على يوتيوب.

 

وتضم مكتبة القناة أكثر من 3000 ساعة تلفزيونية، ويحفل رصيدها بما يزيد على 2000 عنوان في جميع أنواع الفيلم الوثائقي.

وتأتي هذه المناسبة بعد شهرين من احتفالية قناة الجزيرة الإخبارية بيوبيلها الفضي، لتكون القناة الوثائقية هي الأخرى مساهمة في محتوى يروي القضايا العربية بنظرة عربية.