أخبار

الدوحة: أفلام الجريمة تتصدر دور العرض

 

فيلم "هانغ مان" تدور أحداثه في مدينة تعرف باسم "مونرو"، تقع فيها سلسلة من جرائم القتل بمعدل غير طبيعي،

تتصدر أفلام الدراما والجريمة صالات عرض السينما القطرية هذا الأسبوع بالتزامن مع عرضها في مختلف دور العرض في أنحاء العالم، إلى جانب أفلام الرعب والرسوم المتحركة، والتي تقوم ببطولتها مجموعة مميزة من نجوم السينما العالمية ومن ضمن الأفلام المعروضة هذا الأسبوع فيلم دراما السيرة الذاتية "بورغ VS ماكنرو" ويتمحور حول أسطورتي التنس السويدي بيورن بورغ والأمريكي جون ماكنرو.

 ويستعيد الفيلم أحداث المباراة الشهيرة في نهائي فردي الرجال في " ويمبلدون " 1980 التي خاضها اللاعبان بشراسة أمام جمهور غير مسبوق، والتي تعتبر على نطاق واسع المباراة الأهم في مسيرتهم الرياضية وواحدة من أفضل المباريات في تاريخ لعبة التنس، الفيلم من إخراج الدنماركي ميتز بيدرسن، ويجسد دور "بورغ" الممثل السويدي سفيرير جودناسون، بينما يؤدي دور "ماكنرو" الممثل الأمريكي شيا لوبوف.

ويعرض أيضاً فيلم "هانغ مان" المصنف كجريمة وغموض ،وتدور أحداثه في مدينة تعرف باسم "مونرو"، تقع فيها سلسلة من جرائم القتل بمعدل غير طبيعي، وتنفذ تلك الجرائم وفقاً للعبة تدعى "هانغ مان" ، فيتم استدعاء محقق مباحث متقاعد لملاحقة المجرم ، الفيلم من بطولة آل باشينو وكارل أوربان وللمخرج جون مارتن.

ومن الأفلام المعروضة فيلم الدراما والجريمة"بوليت هيد" وهو إنتاج أمريكي بلغاري مشترك، تتمحور أحداثه حول ثلاثة لصوص عالقين في مستودع مهجور مخصص لمعارك غير مشروعة للكلاب، تحاصرهم الشرطة من الخارج وتحتله كلاب مسعورة ومتعطشة للدماء من الداخل، الفيلم من إخراج الأمريكي بول سوليت، بالإضافة إلى نجوم كبار وهم أنتونيو بانديراس، أدريان برودي، وجون مالكوفيتش.

كما تشهد دور العرض السينمائية في الدوحة فيلم الرعب "هوستل" الذي تجري أحداثه في المستقبل القريب بعد هجوم إرهابي كيميائي مدمر أفرز مجموعات هائلة من "الزومبي" الذين يتغذون من البشر، وتبقى جولييت والتي تجسد شخصيتها "بريتني آشوورث" هي الناجية الوحيدة، ويتوجب عليها أن تقاتل بشراسة من أجل البقاء على قيد الحياة ضد الجوع والعطش وساق مكسورة ومخلوقات مزعجة، الفيلم من إنتاج فرنسي ناطق باللغة الإنجليزية ومن إخراج الممثل والكاتب ماثيو توري في أول تجربة له مخرجاً بعد سلسلة من الأفلام بصفته مساعد مخرج.

ويعرض كذلك فيلم الرعب "فيرست بورن" وتدور قصة الفيلم حول زوجين من شمال لندن تنقلب حياتهما رأساً على عقب بعد ولادة طفلهما الأول الذي تزامن مع ولادته ظهور قوى مظلمة وخارقة للطبيعة، عازمة على تمزيق حياة الأسرة، والفيلم من إخراج نيربال بهوغال المعروف بعمله التلفزيوني "مس فيست" في أول أعماله في مجال الفيلم الروائي الطويل، وشارك الفيلم في مهرجان أدنبرة السينمائي.

أما أفلام الرسوم المتحركة فتشهد صالات السينما فيلم "ذا اودسوكيتيرز" الذي يستند إلى كتاب أفضل المبيعات للشاعر والكاتب بافال سورت من جمهورية التشيك، وتدور أحداثه حول مخلوقات صغيرة ومسالمة تعيش جنباً إلى جنب مع البشر، ولكنهم يقومون بسرقة الجوارب والغريب في الأمر إنهم يسرقون واحداً فقط من كل زوج ، الفيلم من إخراج غالينا ميكلينوفا. (قنا)