أخبار

السينما البلجيكية في ضيافة “أغادير” المغربية

تحتضن مدينة آيت ملول بولاية أغادير المغربية فعاليات الدورة التاسعة لمهرجان سوس الدولي للفيلم القصير، وذلك في الفترة ما بين الخامس إلى الثامن من إبريل نيسان من العام الجاري. خصصت إدارة المهرجان خمس جوائز قيمة تهّم التجارب الصاعدة في صناعة الأفلام عن فئة أفضل فيلم روائي قصير، وأفضل فيلم وثائقي قصير، وجائزة لجنة التحكيم، وجائزة الجمهور.
 
تتسم هذه الدورة بحضور العديد من الفنانين المغاربة الذين سيحتضنهم المركب الثقافي لمدينة أيت ملول، وتضم لجنة التحكيم المخرج والمنتج البلجيكي سيلفاتور ليوكاتا، بالإضافة إلى مدير مهرجان السينما ببروكسل، الناقد السينمائي الصحفي توفيق ناديري، إلى جانب الناقد السينمائي المغربي حسن أورايس، وبحضور الممثلة المغربية هدى صدقي، والمخرجين إبراهيم اشكيري، وعبد الرزاق الزيتوني.

يعد المهرجان فرصة للمخرجين الشباب المغاربة وسواهم للالتقاء بالتجارب الدولية. حيث تحتفي الدورة التاسعة لمهرجان سوس الدولي بالسينما البلجيكية، كما تضم لائحة الفيلم الروائي القصير ثلاثة أفلام من بلجيكا بالإضافة لنحو ثلاثين  فيلمًا عربيًا وعالميًا من البحرين، تركيا، فرنسا، مصر، العراق، الجزائر، المغرب وفلسطين.

يذكر أن من بين الأفلام المشاركة في المهرجان عن فئة الأفلام القصيرة، الفيلم الوثائقي السوري”ياسمين“ من إخراج المهند كلثوم، ينتمي لنوعية الأفلام الوثائقية  ديكودراما، ويعكس جوانب من معاناة الأطفال السوريين خلال فترة الحرب، وتأثيرات الأزمة عليهم ضمن رؤية تأمل مستقبلًا أكثر إشراقا لغد يحاكي عطر الياسمين الذي يرمز لنقاء الشام.