أخبار

العصر الذهبي للعلوم.. سلسلة تاريخية لنفض الغبار عن إرثنا المعرفي الغابر

 

عرضت قناة الجزيرة الوثائقية سلسلة من ست حلقات تحت عنوان "العصر الذهبي للعلوم"، وقد شملت أهم العلوم التي برع فيها المسلمون في عصرهم الذهبي الممتد منذ القرن العاشر وحتى الخامس عشر الميلادي.

وقد قام بعمل المقابلات وأفكار الحلقات الفيزيائي العراقي الأصل البريطاني الجنسية البروفيسور جمال خليلي الذي زار أكثر من مدينة عربية وأوروبية ووقف على أكثر من متحف ومكتبة، وقابل العديد من علماء تاريخ العلوم، وذلك في سبيل جمع المادة العلمية التي خرجت بشكل حلقات ذات عناوين منوعة، حيث سلط الضوء على الإسهامات الجليلة التي قدمها العلماء المسلمون وظلت حجر الأساس الذي بنيت عليه العلوم الحديثة في يومنا هذا.

 

 

العصر الذهبي للعلوم.. ثورة علم الفلك التي أسست لغزو الفضاء

من أجل فهم طبيعة الكون والفضاءات الخارجية حولنا بما تحويه من النجوم والأجرام السماوية، ولتفسير الظواهر الكونية لا بد من المعرفة والإبحار في علمي الفيزياء والفلك اللذين اهتم بهما الإنسان منذ القدم.

في هذه الحلقة ينطلق البروفيسور جمال خليلي من صحراء دولة قطر مستعينا بجهاز ملاحة إلكتروني أثناء المسير، ليلتقي برجل الأعمال سلطان الهاجري، وهو رجل بدوي عرف الصحراء وخاض غمارها، أما الرابط في هذا اللقاء فهو أن معرفة النجوم والطرق شكلت حاجة ماسة عند البدو على مر العصور للقدرة على العيش في تلك الصحراء الواسعة. وقد تعرضت الحلقة لكيفية قياس البيروني لقطر الكرة الأرضية وكيف يعمل مزدوج الطوسي وتجارب أخرى.

 

 

العصر الذهبي للعلوم.. بذرة جابر بن حيان التي أنبتت الكيمياء

قدم مجموعة من العلماء المسلمين مدخلا تجريبيا رصينا للعلوم أرسى قواعد المنهج العلمي الحديث، وحولوا خرافة الخيمياء إلى علم الكيمياء، وهو علم مستقل قامت عليه الصناعات الكيميائية التي أعادت صياغة العالم الحديث ووفرت للبشرية أنواع الوقود المختلفة، بالإضافة للأدوية والعقاقير الطبية ومستلزماتنا اليومية، وكان على رأسهم الكيميائي الأشهر جابر بن حيان أول من حاول رسم الجدول الدوري للعناصر.

 

 

العصر الذهبي للعلوم.. ظلال الخلافة العباسية على الرياضيات

تتحدث هذه الحلقة عن الرياضيات ودور العرب في وضع أهم أسسها التي لا تزال تدرّس حتى يومنا هذا وتُبنى عليها اختراعات ونظريات حديثة، وكيف وضع الخوارزمي أسس الجبر والمعادلات التربيعية ونظام العد الرقمي الحديث، ووضع أبو يعقوب الكندي نظام التشفير الرقمي، إذ أن كلمة شيفرة تعود لكلمة صفر بالعربية.

 

 

العصر الذهبي للعلوم.. مشعل الرازي وابن سينا الذي ينير الطب الحديث

تتناول هذه الحلقة الطب الذي يعد أسمى العلوم الإنسانية على إطلاقها لارتباطه بجسم الإنسان، فكل ما توصل له علماء هذا العصر وأطباؤه فيما يتعلق بأحدث التقنيات في الطب والرعاية الصحية ما هو إلا نتيجة لجهود مضنية من البحث والتجربة والاختبار جرت في العصر الذهبي للعلوم في العصر العباسي.

وقد شهدت الفترة الزمنية ما بين القرن التاسع والرابع عشر الميلادي في الإمبراطورية الإسلامية قفزة نوعية في مجال الطب، ووضعت كتب ومراجع أساسية للعالم بأسره ظلت حاضرة حتى وقتنا هذا.

 

 

-العصر الذهبي للعلوم.. شعاع علم البصريات الأول الذي أطلقه ابن الهيثم

يدخل الضوء ذلك الشعاع الكهرومغناطيسي الذي تدركه أبصارنا في جميع التطبيقات في حياتنا اليومية، وقد ظل محط اهتمام العلماء وميدان بحوثهم على مر التاريخ، محاولين فهم ماهيته.

لقد شهد عالمنا المعاصر نزوعا لا مثيل له نحو التكنولوجيا، ويعد علم البصريات والضوء ركيزة مهمة لهذه الطفرة والتطور الذي لم يأت محض صدفة أو مرة واحدة، بل امتد منذ العصر الذهبي للعلوم في الإمبراطورية الإسلامية.

وتوضح لنا هذه الحلقة التطبيقات المتطورة لعلم البصريات والضوء وتتبع أصوله وموارده، ودور الحسن بن الهيثم في إرساء قواعد هذا العلم.

 

 

العصر الذهبي للعلوم.. جنون الميكانيكا والطيران الذي ألهم العالم

في الماضي كانت فكرة الإنسان الآلي رمزا مستقبليا بعيد المنال، أما اليوم فأصبح ذلك واقعا حقيقيا نراه بأم أعيننا في جميع مناحي الحياة المعاصرة، لكن لا تستغرب إذا علمت أن هذه الفكرة ضاربة في القدم، وليست حديثة المنشأ كما نظن.

ففي ذروة العصر الذهبي للعلوم -الممتد من القرن التاسع وحتى القرن الرابع عشر الميلادي- شرع المهندسون المسلمون في اختراع عدة أدوات هندسية مبهرة مثل الساعات المائية والأجهزة المنزلية.

وفي هذه الحلقة تتكشف البحوث حول عجائب الميكانيكا التي أفرزها ذلك العصر، وقارنها البروفيسور جمال خليلي بأحدث الاختراعات في مجال الآلات والتكنولوجيا التي بين أيدينا.

ذات صلة

العصر الذهبي للعلوم.. شعاع علم البصريات الأول الذي أطلقه ابن الهيثم
نقد سينمائي

العصر الذهبي للعلوم.. شعاع علم البصريات الأول الذي أطلقه ابن الهيثم

صحح الحسن بن الهثيم مقاهيم الإغريق البصرية، وشرح مبدأ عمل القُمرة المظلمة التي هي أساس عمل الكاميرا الحديثة، وشرح مفهوم انكسار الضوء، فهل كان العرب أقل شأنا من الأوروبيين في علم البصريات؟