أخبار

"الفتوة".. رحلة في الدراما المصرية إلى بداية القرن العشرين

 

خاص- الوثائقية

دخل المسلسل المصري "الفتوة" السباق الرمضاني لهذا العام باعتباره أحد أهم المسلسلات التي تُعرض خلال شهر رمضان المبارك على العديد من القنوات التلفزيونية المصرية.

وتدور أحداث المسلسل في فترة زمنية تُعرف بعصر الفتوات بداية القرن العشرين، وذلك في أحد أشهر الأحياء الشعبية المصرية المعروف بحي الجمالية في القاهرة، حيث تنظم هذه الأحياء فئة من الأشخاص الأقوياء الذين يُطلق عليهم "الفتوة"، وتكون مسؤوليتهم إدارة شؤون الحي وتحمّل مسؤولية أهله. كما يستعرض المسلسل أوجه الحياة الاجتماعية خلال تلك الفترة، ويتناول الأحداث الأخرى الخاصة بالحارة المصرية قديما، حيث يُسلط الضوء على الصراعات التي دارت خلال ذلك العصر.

 

ويُعيد مسلسل "الفتوة" إلى الأذهان مجموعة من الأعمال الفنية الشهيرة مثل فيلم "التوت والنبوت" وفيلم "الفتوة"، وهي أفلام من تراث السينما المصرية التي جسدت شخصية الفتوة ولاقت نجاحا واستحسانا جماهيريا كبيرا منذ عرضها حتى الآن.

مسلسل "الفتوة" هو من تأليف هاني سرحان، وإخراج حسين المنباوي، ويشارك في بطولته كوكبة من نجوم الدراما المصرية منهم مي عمر وأحمد صلاح حسني وياسر جلال وأحمد خليل ورياض الخولي وإنعام سالوسة ونجلاء بدر.

وأعربت بطلة مسلسل "الفتوة" مي عمر في تصريح صحفي لها عن سعادتها بردود الفعل الإيجابية على الحلقات الأولى للمسلسل، وأشارت إلى أن مسلسل "الفتوة" خطف الأنظار منذ بداية عرضه، مضيفة أنه عمل يعكس نبض وواقع المجتمع المصري، وأنه قصة مؤثرة وجديدة على الجمهور.

ذات صلة