أخبار

"جزائرهم".. لغز الانفصال بعد 60 عاما

 

خاص- الوثائقية

رشح فيلم الجزيرة الوثائقية "جزائرهم" للمخرجة لينا سويلم للعرض في عدة مهرجانات عربية وعالمية في أكتوبر/تشرين الأول ونوفمبر/تشرين الثاني من العام الحالي.

وتروي المخرجة لينا سويلم في فيلمها "جزائرهم" -وهو من إنتاج جزائري قطري فرنسي سويسري مشترك- قصة جدّها مبروك وجدّتها عائشة اللذين تزوجا في قرية لعوامر الجزائرية عام 1952 دون معرفة مسبقة بينهما، ثم انتقلا للعيش في بلدة فرنسية قديمة تُدعى ثيرس، وأقاما فيها مدة 60 عاما، وقد قضى مبروك حياته فيها مُنظّفا في مصنع لصناعة السكاكين، بينما عاشت زوجته عائشة تحت كنف زوجها الذي لم تعرفه لكنها أنجبت منه عائلة، إلى أن قررا الانفصال بعد 62 عاما من الحياة الزوجية المشتركة.

هنا تتحرّى لينا عن أسباب انفصالهما، وتغوص في ذاكرة المهاجرين الجزائريين الأوائل إلى المدن الفرنسية في القرون الوسطى، والصمت الذي فرضه المنفى على ذاكرة جيل كامل لجزائريي فرنسا.

 

وسيُعرض فيلم "جزائرهم" في مهرجان الجونة السينمائي الذي سيُعقد بنسخته الرابعة في مصر شهر أكتوبر/تشرين الأول القادم، كما سيعرض في مهرجان مونبلييه لسينما البحر المتوسط بدورته الـ42 المقرر عقدها في فرنسا أكتوبر/تشرين الأول القادم، وفي الشهر ذاته سيعرض فيلم "جزائرهم" في مهرجان دوك لايبزغ الألماني بدورته الـ63، وفي نوفمبر/تشرين الثاني سيعرض الفيلم في مهرجان أجيال السينمائي بدورته الثامنة التي تُعقد في قطر، كما سيعرض في الشهر ذاته في مهرجان روما السينمائي في إيطاليا.

يُذكر أن مخرجة الفيلم لينا سويلم هي صانعة أفلام وممثلة فرنسية من أصول جزائرية وفلسطينية، وقد درست التاريخ وعلم السياسة في جامعة السوربون في باريس، ثم عملت كصحفية ومنظمة برامج في عدد من المهرجانات الخاصة بالأفلام، فقد عملت في مهرجان حقوق الإنسان السينمائي الدولي في العاصمة الأرجنتينية بوينوس آيريس، وتعمل حاليا كمخرجة ومساعدة إخراج ومؤلفة في عدد من المشاريع السينمائية والوثائقية في باريس.

ذات صلة