أخبار

سبعة أفلام تونسية تشارك بمهرجان قرطاج

 

اختارت لجنة مشاهدة الأفلام الروائية التونسية الطويلة والقصيرة المستقلة سبعة أفلام للمشاركة في مسابقات مهرجان أيام قرطاج السينمائية ”دورة نجيب عياد“، والذي سيعقد في الفترة من 26 أكتوبر/تشرين الأول الجاري وحتى 2 نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وصنفت اللجنة الأفلام المختارة إلى ثلاثة أفلام عن فئة الأفلام الروائية الطويلة، وهي ”نورا تحلم“ (2019) لهند بوجمعة، و“بيك نعيش“ (2019) لمهدي البرصاوي، و“قيرة“ (2018) لفاضل الجزيري، بينما ستتنافس الأفلام الأربعة المتبقية على فئة الأفلام القصيرة وجميعها من إنتاج هذا العام وهي ”قصة حقيقية“ لأمين لخنش، و“تشارتر“ لصبري بوزيد، و“هروب“ ليؤاب الدشراوي، و“سراب“ لفاتن الجزيري.

الروائية الطويلة

”نورا تحلم“.. معاناة امرأة

 فيلم عن قصة حقيقية تُجسد فيه نورا (هند صبري) شخصية امرأة تنتمي للطبقة الكادحة في تونس. ويصور الفيلم المعاناة اليومية لنورا مع سَجن زوجها والمضايقات التي تتعرض لها بسبب تاريخ زوجها الإجرامي، وحالة التخبط التي تعاني منها نورا بين الرغبة في العيش مع حبيبها ”الأسعد“ (حكيم بو مسعودي) والواقع الذي يفرضه خروج زوجها ”جمال“ (لطفي العبدلي) من السجن.

الفيلم الذي تبلغ مدته 93 دقيقة هو بوابة عودة الممثلة هند صبري إلى السينما التونسية بعد آخر مشاركة لها عام 2002، فـ“نورا تحلم“ من إخراج هند بوجمعة وإنتاج شركة ”بروباغندا“ في ثالث تعاون مع مخرجة العمل.

”بيك نعيش“.. تونس 2011

 فيلم للمخرج الشاب مهدي البرصاوي، وهو يصور تونس في عام 2011 حيث يروي حكاية فارس ومريم اللذين يعشيان حياة سعيدة إلى أن يحدث شيء يُغير مسار حياتهما لتبدأ الحقائق المدفونة بالظهور.

فيلم ”بيك نعيش“ المتنافس على جوائز الروائي الطويل في أيام قرطاج السينمائية هو إنتاج ”سيني تلي فيلم“، ومدة الفيلم 96 دقيقة، وكان عرضه العالمي الأول في مسابقة آفاق بمهرجان البندقية السينمائي، وتوج ضمن هذه الفعالية بجائزة أفضل دور رجالي حصدها بطل الفيلم سامي بوعجيلة.

”القيرة“.. الداعية والطاغية

فيلم من إخراج الفاضل الجزيري بتجربة فنية استثنائية في المشهد الثقافي التونسي، يعود الفاضل الجزيري بفيلم ”قيرة“ الذي تبلغ مدته 115 دقيقة، ليروي قصة أبي يزيد بن خويلد الكدادي المعروف باسم ”بوزيد الصاحب لحمار“ والتي تم تكييفها مع صراعات اليوم.

”قيرة“ هي رحلة الداعية الذي ادعى محاربة الظلم وتحول إلى طاغية متعطش للدماء. الفيلم من إنتاج ”الفيلم الجديد“، ويشارك فيه عدد من الممثلين التونسيين مثل طاهر عيسى بلعربي وسامي نصري وسارة الحناشي وآمنة الجزيري ومعز بن طالب وعلي الجزيري.

”بيك نعيش“ فيلم للمخرج الشاب مهدي البرصاوي، وهو يصور تونس في عام 2011

 الروائية القصيرة

”قصة حقيقة“.. جسد مشوه

فيلم مدته 21 دقيقة عن يتيمة ولدت بقلب ينبض خارج جسدها، تأخذها خالتها ”وحيدة“ وراء أبواب اللعنة لعلها تنقذ روحها المحبوسة في جسد مشوه.

أخرج الفيلم أمين لخنش، وهو من إنتاج ”آنت ووركس“ و“يوليسن“، ويشارك في بطولته لبنى نعمان وفتحي العكاري.

”الميثاق“.. قصة شاعر

والفيلم للمخرج الشاب صبري بوزيد، ويروي قصة شاعر تونسي (مجد مستورة) يقيم في فرنسا يهرب من صور حياته السابقة بتونس متجولا في شوارع باريس ليلا، غير أن لقاءه بامرأة شابة (مانون جينيست) يجبره على مواجهة الماضي.

فيلم الميثاق أو ”تشارتر“ تبلغ مدته 24 دقيقة وهو من إنتاج ”بهاموت فيلمز“.

”هروب“.. كاتب غير ملهم

للمخرج يؤاب الدشراوي، يصور الفيلم لقاء كاتب فاقد للإلهام (محمد عصمان الكيلاني) بسائحة تزور تونس تدعى ليزا (أغيليكي غوليغو)، وهو لقاء يغير حياة الثنائي إلى الأبد. تبلغ مدة الفيلم 29 دقيقة وهو من إنتاج ”غودولفين فيلمز“.

”سراب“.. حب مستحيل

فيلم للمخرجة فاتن الجزيري يروي قصة حب أبدي ومستحيل، يتشارك بطولة الفيلم كل من نادر فردي وآمنة جزيري، وتدور أحداثه على مدى 23 دقيقة. الفيلم من إنتاج ”أوديميج“. وسبق للمخرجة فاتن الجزيري أن فاز فيلمها الأول ”فيق“ بجائزة لجنة التحكيم في مهرجان أفريقيا للحركة في إنجلترا.

يذكر أن اختيار اللجنة للأفلام السبعة كان من بين 40 فيلما تونسيا تقدمت للمشاركة في مهرجان أيام قرطاج السينمائية.