أخبار

"في زاوية أمي" يُتوج كأفضل فيلم وثائقي في مسابقة "جوائز برلين للأفلام"

 

خاص – الوثائقية

ما زال فيلم الجزيرة الوثائقية "في زاوية أمي" لمخرجته المغربية أسماء المدير يحصد الجوائز تلو الأخرى، حيث توج هذه المرة بجائزة أفضل فيلم وثائقي طويل في مسابقة "جوائز برلين للأفلام" وذلك إثر إعلان نتائج المسابقة الافتراضية الشهرية عن أفضل أفلام الشهر في فئات مختلفة.

ويسعى المهرجان السنوي إلى التعرف على أفضل مشاريع الأفلام الوثائقية والدرامية والترويج لها في جميع أنحاء العالم.

 

يصور الفيلم رحلة ذاتية للمخرجة أسماء المدير تبحث فيها عن ذكرى أمها، يصحبها الحنين إلى مسقط رأس الأم "الزاوية" فتسافر إلى هناك في مهمة للتعرف على طفولة أمها وظروف نشأتها، فتغوص في سيرة أمها ومن ثم في ماضيها هي أيضا، تربط أسماء علاقات خاصة بنساء القرية وفتياتها، ومن بينهن أم العيد، وكلما اقتربت منها ومن عائلتها كلما أدركت كم كانت حياتها ستختلف لو عاشت هي وأمها في القرية.

قرية زاوية التي تقع شمال المملكة المغربية بمنطقة بني ملال، وهي مسقط رأس والدة المخرجة أسماء المدير

 

وقد استهل فيلم "في زاوية أمي" مشواره في المحافل الدولية في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي باختياره للمشاركة في الدورة الـ33 لمهرجان "إدفا" السينمائي في أمستردام الهولندية، ويعد من الأفلام الوثائقية العربية الجيدة التي أنتجت سنة 2020 وتم التأكيد على هذه الجودة بعد حصده لأفضل فيلم وثائقي طويل في مهرجان تورنتو إضافة إلى تتويجه اليوم بأفضل فيلم وثائقي طويل في مسابقة "جوائز برلين للأفلام".

شاهد المقطع الترويجي للفيلم من هنا.