أخبار

مرشح الأوسكار "إن شئت كما في السماء" يفتتح مهرجان "أيام فلسطين السينمائية"

أعلنت مؤسسة فيلم لاب فلسطين القائمة على مهرجان "أيام فلسطين السينمائية" أن فيلم "إن شئت كما في السماء" للمخرج إيليا سليمان سيفتتح المهرجان بدورته السادسة في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول القادم في قصر رام الله الثقافي.

ويُعتبر عرض الفيلم في المهرجان بمثابة العرض الأول له في العالم العربي وفلسطين، وذلك بعد أن رشحته وزارة الثقافة لتمثيل فلسطين رسميا عن فئة الفيلم الأجنبي لجوائز "أوسكار" في دورتها الـ92 للعام 2020، فقد عُرض ونافس على جائزة السعفة الذهبية في مهرجان "كان" السينمائي في مايو/أيار 2019، وكان قد حاز على تنويه خاص من لجنة التحكيم، كما حاز على جائزة الاتحاد الدولي للنقاد السينمائيين في المهرجان.

لا مفرّ من فلسطين

وتدور أحداث فيلم "إن شئت كما في السماء" حول هروب إيليا سليمان من فلسطين بحثاً عن وطن بديل، ليجد أن فلسطين بقيت في هواجسه، فتحوّل الوعد بحياة جديدة إلى كوميديا من الأخطاء، فمهما سافر من باريس إلى نيويورك فإن شيئا ما يُذكره بوطنه دائما. قصة هزلية تستكشف الهوية والجنسية والانتماء يسأل فيها سليمان: ما هو المكان الذي يمكن أن نسميه حقا وطنا؟

واحتفاءً بعرض الفيلم لأول مرة في البلاد قررت إدارة المهرجان عرض الفيلم في كل من مدينتي رام الله والناصرة، علما بأن مؤسسة فيلم لاب ستقوم بتوزيع الفيلم بجميع دور العرض ليتسنى للجمهور الفلسطيني مشاهدته.

أفلام مشاركة

ومن أبرز الأفلام المشاركة هذا العام في مهرجان "أيام فلسطين السينمائية" الفيلم الإيراني "القنبلة.. قصة حب" للمخرج بيمان معادي، والفيلم الألباني "مأوى بين الغيوم" للمخرج روبيرت بودينا، ومن كوسوفو الفيلم الروائي الطويل "كانون الثاني البارد" للمخرج عصمت سيغارينا، والفيلم الفرنسي "البؤساء" للمخرج لاد لي، والفيلم اللبناني الوثائقي "طرس.. رحلة الصعود إلى المرئي" للمخرج غسان حلواني، وفيلم "مرايا الشتات" للمخرج العراقي قاسم عبد، والفيلم المغربي "صوفيا" للمخرجة المغربية الفرنسية مريم بن مبارك وبحضور الممثلة الرئيسية للفيلم سارة بيرلس، كما ويشارك مرشح جمهورية مصر للأوسكار فيلم "ورد مسموم" للمخرج أحمد صالح، ولأول مرة في فلسطين فيلم "مفك" للمخرج الفلسطيني بسام جرباوي.

هذا بالاضافة الى مشاركة أكثر من 60 فيلـما ما بين طويلة روائية ووثائقية، ومن دول عدة عربية وأجنبية تشمل المغرب وتونس وإيران وكوسوفو وألبانيا وأفغانستان والدانمارك وليبيا وأمريكا وفرنسا ومصر ولبنان وفلسطين.

احتفاءً بعرض فيلم "إن شئت كما في السماء" لأول مرة في البلاد قررت إدارة المهرجان عرض الفيلم في كل من مدينتي رام الله والناصرة

"الجيل القادم".. استقطاب لليافعين

وعلّق المدير الفني لمهرجان "أيام فلسطين السينمائية" المخرج حنا عطا الله على الأفلام المشاركة في الدورة السادسة بالقول "نحن فخورون بأن يفتتح مهرجاننا هذا العام بفيلم إن شئت كما في السماء للمخرج الفلسطيني إيليا سليمان، كما ونفتخر باستمرار نجاح المهرجان استقطاب أفلام محلية وأجنبية وعربية تحمل لغة سينمائية يستحق الجمهور الفلسطيني أن يشاهدها، وأن يُفتح الحوار حولها مع صانعيها، حيث نشهد عاما بعد عام ازدياد التجاوب الدولي والعربي مع مهرجاننا، الأمر الذي ينعكس في كمّ ونوعية الأفلام المشاركة، خاصة تلك التي تبادر في التواصل مع إدارة المهرجان لضمان مشاركتها بأيام فلسطين السينمائية".

وأضاف عطا الله بأن ما يميز هذا العام أيضا برنامج "الجيل القادم"، حيث تم استقطاب أفلام نوعية وهامة لهذه الفئة، أي فئة الجمهور اليافع والعائلة وطلاب المدارس، كما ويعمل المهرجان حاليا على دبلجة بعض الأفلام إلى اللغة العربية ليتسنى لهذه الفئة مشاهدتها والاستفادة من مضامينها، وأيضا من خلال فتح باب الحوار مع الأطفال حول مضامين الأفلام من قبل مدربين مختصين بهذا المجال.

يُشار إلى أن الدورة السادسة لمهرجان "أيام فلسطين السينمائية" تُنظم بالشراكة مع وزارة الثقافة الفلسطينية وبلدية رام الله، وبدعم كل من البيت الدانماركي في فلسطين ومنظمة دعم الإعلام الدولية (IMS)، ومؤسسة التعاون والممثلية السويسرية في رام الله، والقنصلية الفرنسية العامة في القدس، وبرعاية كل من جوال وشركة غرغور التجارية وبنك الاتحاد وشركة إتحاد المقاولين (CCC)، وبرعاية إعلامية من تلفزيون فلسطين وراديو راية إف ام ومجلة رمان الثقافية وتلفزيون الغد، وبالتعاون مع العديد من المؤسسات الثقافية بالمدن الفلسطينية المختلفة.