أخبار

ووهان الكتومة.. المدينة التي دفع العالم ثمن صمتها غاليا

 

بثت شبكة الجزيرة ضمن برنامج "للقصة بقية" حلقة خاصة مساء الاثنين 24 مارس/آذار الجاري تتعلق بفيروس كورونا، وسجلت شهادات توثق أولى مراحل ظهوره وتفشيه في مدينة ووهان الصينية، حيث رافق البرنامج الفرق والمراكز الطبية هناك، وتعرف على آلية التعامل الحكومي مع أول بؤرة لتفشي هذا الوباء العالمي، وذلك قبل أن تُغلق السلطات الصينية المدينة يوم 23 يناير/كانون الثاني الماضي.

في البداية بدت على سكان ووهان حالة عدم اكتراث تجاه ما يتناقل عن ظهور فيروس قاتل في مدينتهم، وذلك بسبب التعتيم الإعلامي الذي تفرضه السلطات الصينية، حيث يُمنع على وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي تداول أي خبر يخص الفيروس، إضافة إلى التشخيص غير الدقيق للفيروس من قبل السلطات الصحية في المدينة.

 

مأدبة العشاء القاتلة.. انطلاقة الفيروس

شجعت جملة الإجراءات الحكومية سكان مدينة ووهان على ممارسة حياتهم بشكل طبيعي، وكانت الكارثة حين رتّب البعض لمأدبة عشاء حضرها عشرات الآلاف في مطعم بالمدينة، وهو ما أدى إلى ارتفاع سريع لأعداد المُصابين بالفيروس. وبعد هذ الحادثة قررت حكومة ووهان منع مواطنيها من مغادرة بيوتهم، ولم يعد بإمكانها إنكار وجود الفيروس القاتل.

ومن مأدبة العشاء انتقل الخبر إلى وسائل الإعلام العالمية التي بدأت بدورها تُفكك قصة الفيروس الذي انتشر في مدينة ووهان، ومنها انتقل إلى العالم.

طبيب العيون في مستشفى ووهان المركزي "لي وين ليانغ" الذي كان ضحية فيروس كورونا في بدايته

 

طبيب العيون.. اتهام بترويج الشائعات

قال طبيب العيون في مستشفى ووهان المركزي "لي وين ليانغ" إنه حذر من خطورة هذا الفيروس منذ أيامه الأولى، لكن السلطات الصينية قابلته بالاتهام بترويج الشائعات، كما هددته بمواجهة تهمة الإرهاب، إلا أن "ليانغ" قد فارق الحياة بعد إصابته بعدوى الفيروس.

والتحق بالطبيب "ليانغ" ثلاثة من زملائه بعد شهر من فقدانه، وذلك بانتقال الفيروس المعدي لهم أيضا، مما جعل الحكومة الصينية تواجه موقفا لا تحسد عليه لتأخرها في اتخاذ الإجراءات اللازمة لفيروس كورونا، مقابل فيروس سارس الذي انتشر عام 2003.

سوق ووهان المركزي للحيوانات البرية، وهو بؤرة انطلاق فيروس كورونا

 

سوق بيع الحيوانات.. إصابة المريض الأول

أفاد الطبيب المختص في علم الفيروسات والخبير في منظمة الصحة العالمية مكي يحيى عبد المؤمن أن ظهور الفيروس كان في أحد أسواق بيع وتربية الحيوانات، حيث يختلط الإنسان هناك بالحيوانات، موضحا أن الفيروس قادر على التكاثر داخل جسم الإنسان خلال 24 ساعة، وذلك بنسبة عشرة آلاف مليار نسخة في الخلية الواحدة، كما من الممكن دخوله عبر الفم أو الأنف.

وعبّر مكي عن عدم معرفته بحقيقة إصابة أول شخص بفيروس كورونا، مُتسائلا عن ما إذا كان ذلك بسبب تناوله للخفاش أم ملامسته لشيء ما؟

السلطات الصينية أرسلت نحو 40 ألف طبيب وممرض إلى مستشفيات ووهان للمساعدة في العلاج

 

حصار ووهان الكبير.. بيدق الشطرنج الرابح

اتخذت السلطات في مدينة ووهان إجراءات صارمة بحق سكانها، وذلك للحد من انتشار فيروس كورونا، حيث فرضت على السكان الحجر المنزلي، وذلك بعد أن أغلقت جميع المراكز والمؤسسات ووسائل التنقل البرية والجوية فيها، وذلك بالتزامن مع قرب الاحتفال بالسنة القمرية الجديدة.

وعلى الصعيد الطبي أرسلت السلطات الصينية إمداداتها الطبية إلى ووهان، كما أرسلت نحو 40 ألف طبيب وممرض إلى مستشفياتها، للمساعدة في علاج الحالات المصابة بالفيروس والمساهمة في الحدّ من عدد الوفيات. أما على الصعيد الاقتصادي فقد تكبدت الصين خسائر خلال الشهرين الماضيين تجاوزت 160 مليار دولار.

وفي 10 مارس/آذار الجاري أعلنت السلطات الصينية السيطرة عمليا على الفيروس، وهو ما وصفته منظمة الصحة العالمية بأنه احتواء ناجح وفعّال لعدم تفشي الوباء.

ذات صلة

فيروس كورونا.. طاعون العصر القادم من الصين
نقد سينمائي

فيروس كورونا.. طاعون العصر القادم من الصين

في غضون أيام معدودة تحولت مدينة ووهان الصينية البالغ تعداد سكانها 11 مليون نسمة إلى أكبر محجر صحي مرّ على تاريخ الإنسان بسبب غزو فيروس كورونا لها فتك بحياة المئات، ثم انتشر في الصين وبعض دول العالم، فهل سيجد العلماء له دواء؟