أخبار

يوم الأسير الفلسطيني.. لماذا تقبل عروس أن تنتظر؟

ملصق فيلم (عروس في الانتظار)

تتفاعل الجزيرة الوثائقية مع يوم الأسير الفلسطيني الذي يوافق يوم 17 أبريل/نيسان من كل عام، وتعرض القناة بهذه المناسبة قصة إنسانية تشبه الخيال لثلاث فلسطينيات تحدين الاحتلال عبر الموافقة على الاقتران من أسرى فلسطينيين محكومين بأحكام عالية تتجاوز مئات السنين سجناً. نعيش معهن يومياتهن لنفهم دوافع وآثار قرارهن الارتباط مع وقف التنفيذ.

مشاهد درامية متعددة ستكون ضمن محاور الفيلم لرصد الجوانب النفسية التي تكون بين الخطيبين، كل في مكانه. ستكون الكاميرا مزاجية، كما هي اللحظات المتقلبة لبطلات الفيلم وهن يعبرن عن أصدق مشاعرهن وأكثرها عفوية.

سنأخذ من مذكراتهن مقاطع قصيرة ونعيد إحياءها مع كل عروس، سنستمع للفتيات حيث تروي كل واحدة منهن اللحظة الفارقة التي قررت فيها الارتباط ببطل محكوم بالإعدام عمليا، وسنبحث في قصة الحب ورحلة الأمل.

كما يعيد الفيلم خلق مشاهد درامية للأسير حيث لا يمكن تصويره في الواقع، ويعيد تمثيل التفاصيل الكاملة للحظات أسره وفق ما ترويه خطيبته، وبلغة بصرية تقارن بين حبيبين أسيرين: بين زنزانة حقيقية للأسير وزنزانة نفسية لخطيبته.

خطوط متوازية سنعيشها مع قصص مختلفة.. داخل كل منها عروس حرة قررت أن يكون عرسها بطريقتها الخاصة جدا، على عكس كل قوانين العالم الظالم الذي قررت وخطيبها أن يواجهانه سويا.

يعرض في الثامنة مساء بتوقيت مكة المكرمة الخامسة بتوقيت غرينتش.

أخرج الفيلم بشار غنام لصالح قناة الجزيرة الوثائقية.