بعد مهرجان كان “الطريق إلى كينشاسا” للوثائقية ينافس في “إدفا”

خاص- الوثائقية

أعلن مهرجان إدفا الدولي للأفلام الوثائقية بأمستردام عن اختيار فيلم “الطريق إلى كينشاسا” – والذي تُشارك الجزيرة الوثائقية في إنتاجه – ضمن قائمة أفلام الرواد “ماسترز” لينافس على جوائز الدورة 33 للمهرجان التي ستقام بين 18 و29 نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وقد استهل الفيلم مشواره في المحافل الدولية في مايو/آيار الماضي باختياره للمشاركة في مهرجان كان، أبرز مهرجان سينمائي على الساحة الدولية.

 

في فيلم “الطريق إلى كينشاسا” يروي المخرج الكونغولي “ديدو حمادي” في 89 دقيقة قصة ضحايا حرب دموية اندلعت في عام 2000 في شوارع مدينة “كيسانغاني” الواقعة شمال شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية، دامت الحرب ستة أيام حيث نشب قتال بين قوات من رواندا وأوغندا المجاورتين للسيطرة على ثروة التعدين في المنطقة، مما أسفر عن مقتل حوالي ألف شخص وجرح ما لا يقل عن ثلاثة آلاف.

وُعد ضحايا كيسنغاني المدنيون بالتعويض المالي المناسب وإدانة الجناة المتحاربين في ظل تجاهل حكومات الكونغو المتتالية وعدم مبالاتها بحقوقهم، لكن مرت 18 عاما ولم يتلقوا شيئا، وقد سئم بعضهم من الوعود الكاذبة، فقرروا القيام برحلة خطرة على طول نهر الكونغو باتجاه العاصمة كينشاسا من أجل انتزاع حقهم، من بينهم أولئك الذين فقدوا أطرافهم في الحرب ولم يتمكنوا من إعادة بناء حياتهم من جديد. فهل تتحقق العدالة التي ينشدونها؟