بينيام جيرماي.. بطل فيلم للوثائقية يحطم الرقم العالمي في طواف فرنسا للدراجات

حقق المتسابق الإريتري “بينيام جيرماي” (24 عاما) إنجازا عالميا غير مسبوق، وذلك بفوزه بالمرحلة الثالثة من سباق الدراجات الأبرز “طواف فرنسا” (Tour de France)، فأصبح أول فائز أفريقي في تاريخ السباق، منذ إطلاقه عام 1903.

وقد رصدت الجزيرة الوثائقية رحلة صعود “بينيام” في عالم سباق الدراجات منذ كان عمره 17 عاما، فقد شاركت في إنتاج فيلم “أحلام الدراجات السوداء” (This Is my Moment)، الذي يتتبع رحلته مع رياضته المفضلة، وحلمه بالوصول للمشاركة في السباق العالمي الأهم.

كما يرصد الفيلم حياة “بينيام” في موطنه إريتريا، حيث نبغ كثير من الرياضيين في سباق الدراجات حول العالم، لكن لا أحد منهم استطاع الوصول إلى الفوز بطواف فرنسا للدراجات.

أخرج فيلم “أحلام الدراجات السوداء” المخرج البلجيكي “ليفون كورتو”، وهو من إنتاج شركة “تايم اسكيب”، وتشارك الجزيرة الوثائقية في إنتاجه منذ عام 2021. وقد اختير الفيلم للمشاركة في مهرجان “ميونيخ دوك فيست” الألماني، و”دوك فيل” البلجيكي، وكذلك مهرجان “مووف” في هولندا.

يذكر أن سباق طواف فرنسا سباق سنوي لركوب الدراجات، يقام على عدة مراحل أغلبها داخل حدود فرنسا، وهو السباق الأعرق والأهم بين السباقات العالمية الكبرى الثلاثة لركوب الدراجات.

ولم يفز أي متسابق غير أوروبي بالسباق قط، سوى متسابقَين من الولايات المتحدة وكولومبيا، كما لم يفز أي أفريقي بأي جولة من هذا السباق، سوى الجنوب أفريقيين “دارلي إمباي” و”روب هانتر”، لكنهما أبيضان، مما يسلط الضوء على أهمية الإنجاز الذي حققه الإريتري “بينيام جيرمي”، بوصفه أول أفريقي أسود يحقق ذلك الإنجاز.

يستمر عرض الفيلم في المهرجانات العالمية خلال العام الجاري 2024، وسيعرض أيضا على شاشة الجزيرة الوثائقية قريبا.