مَقاتل الشعراء – عتبة بن الحباب

شاعر غزل أموي من أهل المدينة، وقفت عليه حسناء ذات جمال أخاذ وقالت له: ما تقول في وصل من يطلب وصلك؟ ثم مضت دون أن تسمع جوابه. بضع كلمات نثرتها في عقله ورحلت فتوقدت في روحه نار الهوى، فنثرها شعرا، فكان شعره سبب مقتله.