تهريب الفلاشا

فيلم يتناول عملية نقل 25 ألفا من يهود الفلاشا إلى فلسطين، باعتبارها أكثر عمليات الموساد جرأة وتعقيدا، ويبرز حيل التمويه الإسرائيلية على السودانيين عبر استئجار منتجع عروسة على البحر الأحمر كمنتجع سياحي، قبل أن يتحول إلى مركز إقلاع لـ17 طائرة وعدد من رحلات السفن لتنتهي بهم في تل أبيب بنجاح.