لماذا لا يزال السامريون ينسخون توراتهم ومخطوطاتهم بالقلم والريشة والمحبرة؟ هل هي مجرد تقاليد دينية اجتماعية يحافظون عليها، وهل ينقرض هذا التقليد مع وجود المطابع؟