عندما زار الملك محمد السادس إحدى المؤسسات العدلية في المغرب عام 2000، كان في استقباله العديد من المسؤولين وجميعهم انحنوا جدا لتعظيمه وتقبيل يده، ما عدا سيدة قصيرة القامة رفضت الانحناء ولكنها صافحته بحرارة، إنها أم السجناء آسية الوديع. نتعرف عليها في هذا التقرير.