إحدى أكبر الفنانات في عصرنا، معروفة على نطاق عالمي بأنها من روّاد الموجة الجديدة في السينما الفرنسية في الخمسينيات والستينيات، حققت أعمالا مبتكرة رائدة على الحدود بين الوثائقي والروائي، وتركت أثرا كبيرا في السينما الفرنسية، إنها آنييس فاردا التي رحلت في 29 مارس/آذار الماضي.