يرصد الفيلم رحلة رجل أربعيني اختنق من الروتين اليومي، فقرر أن يخوض رحلة روحية مشيا على الأقدام عبر صحراء المغرب بحثا عن صديق انقطع الاتصال به في قرية نائية في أعماق الصحراء الصخرية جنوب المغرب.