رغم سيطرة أفلام العنف والجريمة والرعب والحركة على الإنتاج السينمائي الهوليودي لعام 2019، فإن ذلك لا ينفي وجود تنوع كبير في الحصيلة النهائية.