يجمع فيلم "الملك" بين السيرة الذاتية والدراما والتاريخ، ويعود بنا إلى حقبة هنري الرابع ملك إنجلترا في أوائل القرن الخامس عشر.