الفيلم يتناول قصة أطفال سوريين أصروا على مواصلة تعليمهم رغم الخوف والقصف الذي يخيم على بلدهم سوريا.