في وجه عالم حديث بعيد كل البعد عن بيئتهم يحاول بعض رجال ونساء الغابون التواصل من جديد مع الغابة وحماية سكانها