ظهرت حركة "وأنا أيضا" (Me Too) عام 2016 على خلفية اتهامات بالتحرش لـ"هارفي وينستن".