”أبلة فاهيتا“ و“أمل حمادة“ هما أصدق اختيار لجمهور مصر ولبنان عبر السنوات الأخيرة، إذ خرجتا بلا إلحاح سلطوي لتعبرا عن أزمة كبرى، وأن القضاء عليهما لن يليه سوى اختيار لنجمتين أو نجمين يحملان نفس السمات المتعلقة بالتلقائية والتجاوز والصدق الجارح.