فيلم يبحث المواجهات التي تقع في فرنسا بين قوات الشرطة والشباب الغاضب من أبناء الأقليات العربية والإفريقية بسبب سوء المعاملة والتهميش والعنصرية.. ويتنبأ بأن هذه المواجهات في طريقها لتصبح حربا أهلية.