عن صبية اسمها غريتا تبلغ من العمر 15 عاما وقفت عند جدار البرلمان السويدي ورفعت لوحة مكتوب عليها "إضراب عن الدوام المدرسي من أجل البيئة".