لم يكن يخطر في بال أيّ من مخرجي الفيلم الإيطالي ”أنا مع العروسة“ أنهم وخلال بحثهم عن خطة لتهريب خمسة من المهاجرين القادمين من سوريا هربا من الحرب الأهلية المستعرة هناك؛ سيقودهم بحثهم إلى فيلم تسجيلي سينمائي.