يستعرض المقال مسلسل "وجه القمر" الذي كان يتوقع له النجاح الكبير، لكنه اصطدم بهشاشة الإخراج والكتابة، إلى أن ظهر مسلسل "أوان الورد" الذي عُرف بقوة منافسته له.