من فارسين صديقين إلى غريمين في المعركة، فالقشة الأخيرة كانت حين قام أحدهما باغتصاب زوجة الآخر، وبسبب غياب الدليل طالب الزوج بحسم الخلاف من خلال مبارزة مباشرة بينه وبين غريمه ينصر الله فيها المحق ويقتل الكاذب، وكانت هذه المبارزة آخر مبارزة رسمية مسجلة في تاريخ فرنسا أثناء العصور الوسطى.