بعد مرور 20 عاما على سلسلة أفلام "هاري بوتر" يمكننا أن نتأمل ذلك التشريح الجاد لمفهوم قوة الخير والجمال والحب، مقابل ضعف الشر والظلام والقبح، في قالب أسطوري ملحمي منسوج بإبداع ودقة.